القواعد في اللغة العربية ومشتقاتها

 

الاسم: ما يَدُلّ على معنىً مستقل في الفهم غير مقترن بزمن.
(1) الجامد والمشتق
الاسم نوعان: جامد ومشتق.
(أ) الجامد:
ما لم يؤخذ من غيره وهو أسبق في الظهور من المشتق: رجل، شمس... وهو قسمان:
- اسم ذات: إنسان، أرض.
- اسم معنى: فَهْم، شجاعة، نجاح.

(1) المصدر: أصل المشتقات، وهو ما دل على حدث غير مقترن بزمن: ذَهَاب.
- مصادر الثلاثي: سماعية لا ضابط لها، وقد حملت بعض الأوزان دلالات خاصة، منها:
فِعَالَة: فيما دلّ على حرفة: زِراعة
فَعَلان: فيما دلّ على اضطراب: خَفَقان.
فُعَال: فيما دل على داء: صُداع.
فَعِيل: فيما دل على سيْر أو صوت: رحيل، عَويل.
فُعْلة: فيما دلّ على لون: سُمره.

- مصادر الرباعي:
أَفْعَل إِفْعَالاً: أَضْرَبَ إِضْرَاباً.
فَعَّلَ تَفْعِيلاً: شَرَّدَ تَشْرِيدا.
فَاعَل مُفَاعَلَةً: شَارَكَ مُشَارَكَةً.
فَعْلَلَ فَعْلَلَةً: دَحْرَج دَحْرَجَةً.

- مصادر الخماسي والسداسي:
- يؤخذ الماضي، مع كسر ثالثه وزيادة ألف قبل آخره إن كان مبدوءاً بهمزة وصل: اسْتَعْمَلَ اسْتِعْمَالاً.
- يؤخذ الماضي مع ضم ما قبل آخره إن كان مبدوءاً بتاء زائدة: تَعَلَّمَ تَعَلُّماً.

(2) المصدر الميمي: هو المبدوء بميم زائدة ويصاغ من:
- الثلاثي على وزن مَفْعَل: مَنْظَر، وإن كان مثالاً صحيح اللام على وزن مَفْعِل: مَوْعِد.
- غير الثلاثي على وزن اسم مفعوله: مُسْتَحْسَن، مُسْتَسَاغ.
(3) اسم المرَّة: مصدر يدل على حصول الفعل مرة واحدة ويصاغ:
- من الثلاثي على وزن فَعْلَةٌ: ضَرْبةٌ.
- من غير الثلاثي نأخذ مصدره بزيادة تاء في آخره: اندفع، اندفاع، اندفاعة.

(4) اسم الهيئة: مصدر للدلالة على هيئة الفاعل عند وقوع الفعل ويصاغ:

- من الثلاثي على وزن فِعْلَةٌ: جِلْسَةٌ .
- من غير الثلاثي نأخذ مصدره بزيادة تاء للتأنيث: التفت، التفاتاً، التفاتة.

(5) المصدر الصناعي: اسم يختم بياء النسبة وتاء التأنيث: مسؤول: مسؤولية. حرّ: حرّية.

(6) اسم المصدر: هو ما دلَّ على معنى المصدر، ونقص عن حروف فِعْلِهِ لفظاً وتقديراً من غير تعويض: عطاء: مصدرها إعطاء. سلام: مصدرها تسليم.

(ب) المشتق:
هو الاسم الذي أُخذ من غيره، ودلَّ على ذات، وحمل معنى الوصف.

أقسامه: اسم الفاعل وصيغ المبالغة، اسم المفعول، الصفة المشبهة، اسم التفضيل، اسم الزمان اسم المكان، اسم الآلة.

(1) اسم الفاعل: اسم مشتق من مصدر الفعل المتصرف المعلوم ويكون:
- من الثلاثي على وزن فاعل: كتب: كاتب، ضرب: ضارب.
- مما فوق الثلاثي من المضارع وإبدال حرف المضارعة ميماً مضمومة، وكسر ما قبل الآخر: عسكر يعسكر مُعَسْكِر، دحرج يدحرج مُدَحْرِج.
صيغ المبالغة: تشتق للدلالة على معنى المبالغة في الحدث ولها خمس صيغ:
فَعَّال: بَتّار، مِفْعَال: مِهْذَار، فَعُول: أَكُول، فَعِيل: سَمِيع، فَعِل: فَطِن.

(2) اسم المفعول: اسم مشتق من مصدر الفعل المتصرف المبني للمجهول ويكون:
- من الثلاثي على وزن مفعول: كُتِبَ: مكتوب، ضُرِب: مضروب.
- مما فوق الثلاثي من المضارع وإبدال حروف المضارعة ميماً مضمومة، وفتح ما قبل الآخر:
عسكر يعسكر مُعَسْكَر، دحرج يدحرج مُدَحْرَج.
- من مصدر الفعل الأجوف إذا كانت الألف منقلبة عن واو: قال: مَقُول. الأصل مَقْوُوْل علي وزن مفعول، نقلت حركة الواو الأولى إلى القاف وسكنت، فحذفت إحدى الواوين.
- من مصدر الفعل الأجوف إذا كانت الألف منقلبة عن ياء: باع: مَبيع. الأصل مَبْيُوع، نقلت حركة الياء إلى الباء، فالتقى مدّان ساكنان، حذف أحدهما، ثم قلبت الضمة كسرة لمناسبة الياء، وحتى لا يلتبس اليائي بالواوي.
- من مصدرالفعل الناقص: رُمِيَ يُرمَى مَرْمِيّ الأصل مَرْمُويٌ دُعِيَ يُدْعَى مَدْعُوّ.

(3) الصفة المشبهة: اسم من مصدر الفعل الثلاثي اللازم أوزانها قياسية:
- أَفْعَلُ، فَعْلانُ والمؤنث منهما فَعْلاءُ، فَعْلَى.
تختصان بـ فَعِلَ يفعَل:
حَمِرَ يَحْمَر فهو أَحْمَر وهي حَمْرَاء.
سَكِرَ يَسْكَر فهو سَكْران وهي سَكْرى.

- فَعَلٌ ، فُعالٌ، فَعَالٌ.
تختص بـ فَعُل يَفْعُلُ:
حَسُنَ يَحْسُن فهو حَسَنٌ، شَجُعَ يَشْجُعُ فهو شُجَاع، جَبُنَ يَجْبُنُ فهو جَبَان.
- فَعْلٌ، فِعْلٌ، فُعْلٌ، فَعِلٌ، فَعِيلٌ، فاعلٌ.
مشتركة بين الرابع والخامس:
سَبِطَ يَسْبَطُ فهو سَبْط، مَلُحَ يَمْلُحُ فهو مِلْح....

(4) اسم التفضيل: اسم مشتق على وزن أفعل للمذكر وفُعلى للمؤنث يدل على أن شيئين اشتركا في صفة ما، وزاد أحدهما على الآخر فيها.
يصاغ من: الثلاثي، المتصرف، المعلوم، التام، المثبت، القابل للتفاوت، لا يدل على لون أو عيب أو زينة: هو أعلمُ مني.
وإن لم يستوف هذه الشروط فلا يصاغ منه إلا بوسيط:

- فوق الثلاثي، أو دال على لون أو عيب أو حيلة، يأتي المصدر منصوباً بعد لفظة مساعدة أشد، أكثر، أكبر: هو أقلُّ اجتهاداً من أخيه. هذا أكثر سواداً من ذاك.
- من الجامد والمبني للمجهول والمنفي والناقص، وغير قابل للتفاوت، لا يصاغ منه اسم تفضيل.

(5) اسما الزمان والمكان: اسمان مشتقان من مصدر الفعل ليدلا على مكان وقوع الحدث أو زمانه. من الثلاثي على وزن: مَفْعَل
- من الثلاثي مضموم العين في المضارع: كتبَ يَكتب مَكْتَب.
- إذا كان مشتقاً من مصدر الفعل الثلاثي المفتوح العين في المضارع: لعب يلعَبُ مَلْعَب.
- إذا كان مشتقاً من مصدر الفعل الثلاثي الناقص: لها يلهو ملهى.

ووزن: مَفْعِل.
- من مصدر الفعل الثلاثي مكسور العين في المضارع جَلَسَ يجلِسُ مَجْلِس.
- من مصدر الفعل الثلاثي المثال الواوي صحيح الآخر وَرَدَ يرد مَوْرِد.
مما فوق الثلاثي: على وزن اسم المفعول: مستودَع، مستشفَى.

(6) اسم الآلة: اسم مشتق للدلالة على الأداة التي يقع بها الحدث. يشتق غالباً من الفعل الثلاثي المتعدي، وقد يشتق من اللازم، صيغه القياسية:
- مِفْعَل: مِبْرَد، مِفْعَال: مِفْتاح، مِفْعَلة: مِطْرَقَة، فَعَّالة: غَسَّالَة.
أضيفت إليها صيغ مستحدثة: فاعِلَةٌ: شاحنة، فاعول: ساطور.

(2) المقصور والمنقوص والممدود:
المقصور: اسم آخره ألف لازمة: هُدى، أو مزيدة للتأنيث: عطشى، أو مزيدة للإلحاق: ذِفرى.
- إذا نوّن حذفت ألفه لفظاً لا خطاً: هدىً.
- تقدر الحركات الإعرابية جميعها عليه.
المنقوص: اسم آخره ياء لازمة مكسور ما قبلها: القاضي.
- إذا نوّن حذفت ياؤه لفظاً وخطاً في الرفع والجر، وبقيت في النصب: هو قاض، عثرتُ على بانٍ ، رأيتُ ساعياً.
- تقدر الضمة والكسرة عليه وتظهر الفتحة.
الممدود: اسم آخره همزة قبلها ألف زائدة: ورقاء- وتكون الزيادة لأغراض: أصلية: قُرّاء، للتأنيث: ميساء، منقبلة عن واو أو ياء: سماء، بناء، للجمع: عظماء.


(3) التذكير والتأنيث:
التذكير هو الأصل، والتأنيث فرع يحتاج إلى زيادة، وعلامات المؤنث هي:
تاء متحركة للأسماء: فاطمة، تاء ساكنة للأفعال: قرأَتْ، ألف مقصورة: سلمى، ألف ممدودة: صحراء. وهناك أسماء عرفت بالتأنيث يستدل عليها بالضمير العائد.

المؤنث ثلاثة أنواع:
- لفظي: ما كان لمذكر يحمل علامة التأنيث: طلحة.
- معنوي: ما كان لمؤنث لم يحمل علامة التأنيث: زينب.
- لفظي معنوي: ما كان لمؤنث وحمل علامة التأنيث: فاطمة، ليلى.
هناك صيغ تستخدم للمذكر والمؤنث دون علامة خاصة هي:

فَعُول بمعنى فاعل: شكور، فَعِيل بمعنى فعول: جريح، مِفْعال: مِعْطار، مِفْعِيل: مِعْطِير، مِفْعَل: مِهْذَر.

(4) المفرد والمثنى والجمع:
(أ) المفرد: ما دلَّ على واحد: رجل، شجرة
(ب) المثنى: ما دلََّ على اثنين بزيادة ألف ونون في الرفع، أو ياء ونون في النصب والجر: رجلان، رجلين.
- إن كانت ألف المقصور ثالثة ترد إلى أصلها: عصا، عصوان.
- إن كانت ألف المقصور رابعة فصاعداً قلبت ياءً: مرتضى، مرتضيان.
- إن كان المنقوص نكرة ترد إليه ياؤه: راع، راعيان.
- إن كانت همزة الممدود أصلية بقيت على حالها: قَرّاء، قَرّاءان.
- إن كانت للتأنيث قلبت واواً: صحراء، صحراوان.
- إن كانت منقلبة جاز الأمران: سماء، سماءان، سماوان.
يلحق بالمثنى: اثنان، اثنتان، ابنان، ابنتان، كلا، كلتا مضافين إلى الضمير.

(ج) الجمع: ما دلَّ على أكثر من اثنين، وله مفرد من لفظه ومعناه وهو ثلاثة أقسام:
(1) جمع المذكر السالم: بزيادة الواو والنون في حالة الرفع: مؤمنون، وزيادة الياء والنون في النصب والجر: مقاتلين
شرطه: أن يكون لمذكر عاقل أو صفته، خاليين من التاء، وأن يكون غير مركب.
يلحق به: أولو، عشرون، تسعون، بنون، أرضون، سنون، وابلون، عالمون، عليّون.
- المقصور تحذف ألفه عند جمعه: مرتضى مرتضون، مرتضين.
- المنقوص تحذف ياؤه ويضم ما قبل الواو عند جمعه: داعون، داعين.

(2) جمع المؤنث السالم: بزيادة ألف وتاء ويكون في:
أعلام الإناث: زينب، ما ختم بالتاء: فاطمة، ما ختم بألف التأنيث المقصورة أو الممدودة: حبلى، صحراء.
مصغر غير العاقل: دُرَيْهم، وصف غير العاقل: جبل شامخ، كل خماسي لم يسمع له جمع تكسير: حمّام، ما صُدِّر بابن أو ذو: ابن آوى، ذو القعدة.

(3) جمع التكسير: ما دلَّ على أكثر من اثنين، ولم يسلم بناء مفرده من التغيير، أقسامه:
(أ) جمع القلة: للعدد القليل من 3- 10 أوزانه أربعة: أَفْعُلٌ : أَحْرُفٌ ، أَفْعَالٌ: أَجْدادٌ ، أَفْعِلَةٌ: أَزْمِنَة، فِعْلَةٌ : فِتْيَةٌ.
(ب) جمع الكثرة: للعدد الكثير من 11 إلى ما لا نهاية، أوزانه سبعة عشر:
فُعْل: بُكْم، فُعُل: رُسُل، فُعَل: غُرَف، فِعَل: قِطَع، فَعَلَة: خَدَمَة، فُعَلَة: رُمَاة
فِعَلَة: دِبَبَة، فَعْلى: مَرْضى، فُعَّل: رُكَّع، فُعّال: قُرّاء، فِعال: كِرَام، فُعُول: بُحُور
فَعِيل: حَجِيج، فِعْلان: غِلْمان، فُعْلان: قُمْصان، فُعَلاء: بُخَلاء، أَفْعِلاء: أَغْنِياء.
(ج) صيغة منتهى الجموع: كل جمع بعد ألف تكسيره حرفان أو ثلاثة وسطها ساكن أشهرها: فَوَاعل: فَوَارس، فَعَائِل: صفائح، فَعَالي: الصّحاري، فَعَالى: عذارى فَعَاليّ: كَرَاسيّ، فَعَالِل: جَمَاجِم...

(5) النكرة والمعرفة:
النكرة: ما لا يقصد منه معيّن: إنسان. . .
المعرفة: ما يقصد منه معيّن: والمعرفة سبعة أقسام هي:
الضمير، العلم، اسم الإشارة، الاسم الموصول، المحلَّى بأل، المضاف إلى معرفة، المنادى.
(أ) الضمير: اسم جامد يدلُّ على متكلم أو مخاطب أو غائب.
أقسامه: منفصل، مستتر، متصل.
المنفصل: هو ما يصح الابتداء به كما يصح وقوعه بعد إلا وهو قسمان للرفع والنصب:
(1) ضمائر الرفع: أنا، نحن، أنتَ، أنتما، أنتم، أنتِ، أنتما، أنتنَّ، هو، هما، هم، هي، هما، هنَّ.
(2) ضمائر النصب: إيّاي، إيانا، إيّاكَ، إياكما، إياكم، إِياكِ، إياكما، إياكنّ، إياه، إياهما، إياهم، إياها، إياهما، إياهنَّ.
المتصل: هو ما اتصل بغيره من الكلمات، وهو للرفع والنصب والجر:
(أ) للرفع: ت الفاعل المتحركة، نا الفاعلين، ياء المخاطبة، ألف الاثنين، واو الجماعة: قرأتُ، قرأتَ، قرأتِ، قرأنا، تتقرّبين، تسمعان، تسمعون.
(ب) للنصب: ياء المتكلم، نا المفعولين، كاف الخطاب، هاء الغائب: ضربني، أفهمنا، حدثك، أعطيته.
(ج) للجر: ياء المتكلم، نا المتكلمين، كاف الخطاب: محفظتي، بلدتنا، فهمك.
المستتر: ما كان مقدراً غير ظاهر ولا ملفوظ، يستتر وجوباً وجوازاً:
- يستتر وجوباً إذا لم يصحَّ أن يحلَّ محله الاسم أو الضمير المنفصل في: المتكلم، المفرد المذكر المخاطب.
- يستتر جوازاً إذا صح أن يحل محله الاسم أو الضمير المنفصل في: الغائب، الغائبة.
(ب) العلم: اسم يدل على شيء بذاته:
كُنْيَة: ما ابتدأ بـ ابن أو أب أو أم: أبو بكر، ابن النفيس، أم المعتز.
لقب: ما كان لمدح أو ذم: الفاروق، الجاحظ.
اسم: ما ليس كنية أو لقباً وهو مفرد ومركب: أحمد، بعلبك.
 (ج) اسم الإشارة: يدل على معيَّن وأسماء الإشارة هي:
ذا: للمفرد المذكر، تا، ذي، ته، ذه: للمفردة المؤنثة، ذان للمثنى المذكر، تان للمثنى المؤنث، أولاء للجمع المذكر والمؤنث وأسماء الإشارة مبنية عدا: هذان، هاتان يعربان إعراب المثنى.
 (د) اسم الموصول: يدل على معين بواسطة جملة صلة الموصول وأسماء الموصول هي:
الذي: مفرد مذكر، التي: مفردة مؤنثة، اللذان مثنى مذكر، اللتان مثنى مؤنث، الذين جمع الذكور، اللاتي اللواتي، اللائي: لجمع الإناث، مَنْ للعاقل، ما لغير العاقل. وأسماء الموصول مبنية عدا اللّذان، اللّتان يعربان إعراب المثنى.
 (هـ) المحلّى بأل: اسم نكرة دخلت عليه ال التعريف مجلس، المجلس. ولما دخلت ال التعريف ألغَتْ التنوين.
 (و) المضاف إلى معرفة: اسم نكرة اكتسب المعرفة من إضافته: مجلسُ الشعب.
 (ز) المنادى: منادى قصد تعيينه فاكتسب التعريف: بائع، يا بائعُ.


 (6) المنصرف وغير المنصرف:
المنصرف: هو الذي يلحق آخره التنوين، وتجري عليه حركات الإعراب جميعها.
غير المنصرف: هو ما لا يلحقه التنوين ولا الكسر، وتكون الفتحة علامة جَره. ويمتنع الصرف للعلمية والوصف:

أولاً: للعلمية
- للعلمية والتأنيث: عائشة، ويجوز صرف الثلاثي ساكن الوسط: دَعْد.
- العلمية والعجمة: إسماعيل، ويجب صرف الثلاثي ساكن الوسط: نوح.
- للعلمية والتركيب: حضرموت، بعلبك.
- للعلمية وزيادة الألف والنون: رضوان، سلمان.
- للعلمية ووزن الفعل: أحمد، يزيد، يشكر.
- للعلمية والعدل عن وزن آخر: عُمَر، زُحَل.

ثانيًا: للوصف
- وزن فَعْلان: غضبان، عطشان، مؤنثه على فَعْلى، وإن كان مؤنثه على فعلانة صُرف: خمصانة
- وزن أفعل: أحمر، أصغر.
- العدل عن وزن آخر: رُباعَ، أربعة أربعة...
وهناك ما يقوم مقام العلتين:
- المختوم بألف التأنيث الممدودة أو المقصورة: حسناء- حبلى.
- صيغة منتهى الجموع: مساجد، عنادل، حقائق.

(7) التصغير:
صوغ اسم لتحقير أو تقليل أو تقريب أو تعطف أو تعظيم، بضم أوله وفتح ثانيه وزيادة ياء ساكنة بعده:
شاعر: شُوَيْعِر- وهو خاص بالأسماء المعربة، وإن سمعت بعض الأسماء المبنية والمركبة والأفعال مصغرة.

صيغه:
فُعَيْل: للاسم الثلاثي المجرد: نَهْر: نُهَير، جَبَل: جُبَيْل.
فُعَيْعِل: للاسم الرباعي، وما فوق على ألا يكون قبل آخره حرف مد، وما فوق الخماسي على أن تكون حروفه الأربعة الأولى أصولاً: جُنْدُب: جُنيْدِب، فرزدق: فُرَيْزِد، عندليب: عُنَيْدِل.


فُعَيعيل: للاسم على خمسة أحرف رابعها حرف مد أو أكثر وقبل الآخر حرف مدّ، وليست أحرفه الأربعة الأولى أصولا: مفتاح: مُفَيْتِيح، منديل: مُنَيْدِيل.

- تصغير ما ثانيه حرف علة أصلياً كان أم زائداً يتم بردّ الحرف إلى أصله إن كان معتلاً: غار: غُوَيْر، وقلب الألف الزائدة واواً: عالم: عُوَيْلم.
- تصغير ما ثالثه حرف علة: يقلب حرف العلة ياءً، ويدغم بياء التصغير: عصا: عُصَيَّة.
- تصغير ما رابعه ألف أو واو: تقلب ياءً: مفتاح: مُفَيْتيح.
- تصغير الاسم الذي حذف منه حرف: يرد إليه في التصغير: أخ: أُخَيّ.
- لا يرد الحرف المحذوف في الاسم المنوّن في الرفع والجر: قاضٍ: قُوَيْضٍ.
- ترد تاء التأنيث في التصغير إن كان ثلاثياً مجرداً، أو رباعياً آخره مُعَل، وقبله حرف مد: هند: هنيدة.
- إذا سمي المذكر بالمؤنث لا ترد إليه التاء عند التصغير: أُذن: أُذَيْن.
- ترد الحروف المعلة والمبدلة إن كانت عيناً أو لاماً إلى أصولها إلا إذا وقعت بعدما يوجب إعلالاً أو إبدالا: ميزان: مُوَيْزين.

(8) النسبة:
زيادة ياء مشددة بعد كسر على الاسم لتدل على النسبة: شام: شامِيّ.
- عند نسبة المؤنث تحذف تاء تأنيثه: مكة: مكيّ.
- ورد عن العرب بعض الصيغ تفيد النسبة إلى المهنة: فَعَّال: نجَّار، فَاعِل: لابِن، فَعِل: لَبِن.

النسبة إلى المقصور:
- الألف ثالثة تقلب واواً: عصا: عصويّ.
- الألف رابعة والثاني ساكن جاز الحذف والقلب: مَلْهَى: مَلْهِيّ، مَلْهَوِيّ.
- الألف رابعة والثاني متحرك أو خامسة أو سادسة تحذف، وتزاد ياء النسبة: مصطفى: مُصْطَفيّ.

النسبة إلى المنقوص:
- الياء ثالثة تقلبُ واواً ويفتح ما قبلها: الشجيّ: الشجويّ.
- الياء رابعة جاز حذفها وقلبها: قاضي: قاضيّ، قاضويّ.
- الياء خامسة وسادسة: حذفت وزيدت ياء النسبة: مهتدي: مُهْتَدِيّ.

النسبة إلى الممدود:
- إذا كانت الهمزة أصلية بقيت عند النسبة: ابتداء، ابتدائيّ.
- إذا كانت زائدة للتأنيث قلبت واواً: صحراء: صحراويّ.
- إذا كانت منقلبة من واو أو ياء جاز إبقاوها وقلبها: سماء: سمائي، سماوي.


النسبة إلى المختوم بياء مشددة:
- الياء بعد حرف واحد ترد الأولى إلى أصلها، والثانية تقلب واواً: حيّ: حَيَوِيّ.
- الياء بعد حرفين حذقت الأولى، وقلبت الثانية واوأ مع فتح ما قبلها: نَبِيّ: نَبوِيّ.
- الياء بعد ثلاثة أحرف أو أكثر حذفت وحلّت محلّها ياء النسبة: الشافعي: الشافِعِيّ.

النسبة إلى الاسم الذي حذفت بعض حروفه:
- إذا حذفت فاؤه ولامه صحيحة: عدة (وعد) لا ترد الفاء، وتحذف التاء: عِدِيّ.
- إذا حذفت فاؤه ولامه معتلة: شيه (وشي) ترد إليه فاؤه: وَشَوِيّ.
- إذا حذفت لامه التي تعود في التثنية والجمع تعود وجوباً عند النسبة: أب: أبويّ.
- إذا حذفت لامه التي لا تعود في التثنية والجمع إما أن تعود أو لا تعود: يد: يدِيّ، يدويّ.
- إذا حذفت لامه وعوِّض عنها بهمزة وصل إما أن تعود أو لا تعود: ابن: ابني، بَنَوِيّ.
- إذا نسب إلى غير المفرد يرد إلى المفرد ثم ينسب ثم يجمع من جديد: كاتبون، كاتب، كاتبيّ.
- إذا نسب إلى المركب فالنسبة إلى صدره إلا إذا خشي اللبس: بدر الدين: بَدْرِيّ، عبد الرحمن: رحمانيّ.
- سمعت بعض النسب منحوتة من الجزأين عبد شمس: عَبْشَمِيّ، امرؤ القيس: مَرْقِسِي.
- سمعت بعض الألفاظ المنسوبة شذوذاً تسمع ولا يقاس عليها: دَهْر: دُهْريّ، روح: روحاني

//-->