الشاعر الراحل خليل روكز

لفّة عيون الطفل بالأحلام شعرك الكان يلفّني وينام
خصلة خديدية وخصلة حرام ومنو لحالو كان يتخصّل
وبغفوتي يسبل عَ عينيي واغفى, وشعرك يسهر عليي
متل الملاك بتخت ريش نعام وأوعى ولفّو بين ايديي
وجدّلك بالعتم عَ مهلي ولمّا كنت اصحى من الوهلي
وتقول خلصّني من الإعدام وجدايلك تضحك وتندهلي
وكان يندهلي تا أشفع فيه بيظهر عرف شعرك رح تقصّيه
وبيني وبينو فرّقو الأيام وما في الو غيري , أنا مربيه
ومتلك الحلاق ما بيشوف وأنتي ضميرك بالعمى موصوف
عم يحتمي من الديب باللحّام ... وصار شعرك متل شي خاروف
نشالله بينقل هم قلبي ليك وانت يا حلاّق بدعي عليك
ويصير عمرك مدرسة أوهام أصعب ما تعمى وييبسوا ايديك
وانتي يا أم الأملس الخمري كيف لك قلب تقطع أمل عمري؟
تا تعيشيه عَ سفرة الأيتام فطمتي طفل رابي على غمري
طاوع ابن أدم عَ فعل الشر كيف المقص الفوق شعرك مرّ ؟
ما انفلشت حكاية من الالآم ويا هلترى مطرح ما شعرك هرّ ؟
البقيو من عيوني بشعرك ذكر هيدي حكاية من دموعي البكر
هودي ألف قاموس استفهام ... هودي نقط من شمع قدس الفكر
بكرّمو , وبعاملو بأصلي بعدو معي منديلك الأصلي
من شعرك البيحّن عَ وصلي وتا يضل يبكيلك , ويرقصلي

ابعتيها ذكر للمنديل حتى يشبّع جوعتو وينام

انكان عندك بعد شي خصلي

 

//-->