المصادر والمراجع عن زواج المتعة

 

فيما يلي إعادة لمعتقدات الشيعة في زواج المتعة مع ذكر المراجع .

1 – الأيمان بالمتعة أصلا من أصول الدين ، ومنكرها منكر للدين .(المرجع : كتاب من لا يحضره الفقيه 3 :366 ، تفسير منهج الصادقين 2 :495)

2 – المتعة من فضائل الدين وتطفئ غضب الرب. (المرجع : تفسير منهج الصادقين للكشاني 2 :493)

3 – إن المتمتعة من النساء مغفور لها. (المرجع : كتاب من لا يحضره الفقيه 3 :366)

4 – المتعة من اعظم أسباب دخول الجنة بل إنها توصلهم إلى درجة تجعلهم يزاحمون الأنبياء مراتبهم في الجنة. (المرجع : كتاب من لا يحضره الفقيه 3 :366)

5 – حذروا من أعرض عن التمتع من نقصان ثوابه يوم القيامة فقالوا (من خرج من الدنيا ولم يتمتع جاء يوم القيامة وهو أجذع - أي مقطوع العضو).( المرجع : تفسير منهاج الصادقين 2 :495 )

6 – ليس هناك حد لعدد النساء المتمتع بهن ، فيجوز للرجل أن يتمتع بمن شاء من النساء ولو ألف امرأة أو أكثر. (المرجع : الاستبصار للطوسي 3 :143 ، تهذيب الأحكام 7 :259)

7 – جواز التمتع بالبكر ولو من غير إذن وليها ولو من غير شهود أيضا. (المرجع : شرائع الأحكام لنجم الدين الحلي 2 :186 ، تهذيب الأحكام 7 :254)

8 – جواز التمتع بالبنت الصغيرة التي لم تبلغ الحلم وبحيث لا يقل عمرها عن عشر سنين. (المرجع : الاستبصار للطوسي 3 :145 ، الكافي في الفروع 5 :463)

9 – جواز اللواطة بها بأن تأتى من مؤخرتها. (المرجع : الاستبصار للطوسي 3 :243 ، تهذيب الأحكام 7 :514)

10 – يرون انه لا داعي لسؤال المرأة التي يتمتع بها إن كانت متزوجة أو كانت عاهرة. (المرجع : الاستبصار للطوسي 3 :145 ، الكافي في الفروع 5 :463)

11 – ويرون أيضا أن الحد الأدنى للمتعة ممكن أن يكون مضاجعة واحدة فقط ويسمون ذلك (إعارة الفروج).( المرجع : الاستبصار للطوسي 3 :151 ، الكافي في الفروع 5 :460)

12 – امرأة المتعة لا تَرِث ولا تُوَرِّث.(المرجع : المتعة ومشروعيتها في الإسلام - لمجموعة من علماء الشيعة 116 - 121 ، تحرير الوسيلة - للخميني ، الجزء الثاني ، صفحة 288)

عودة لصفحة زواج المتعة

عودة لصفحة الزواج وأخواته

//-->