إنّ العيونَ التي في طَرفِها حَوَرٌ

 

جرير

 

يـا  أم عَـمْروٍ جزاك الله مغفِرةً         رُدي  عـليَّ فُؤادي كالذي كانا

أَلَـسْتِ أمْـلَحَ مَنْ يمشي على قَدَمٍ         يا  أملح الناسِ كُلِّ الناس إنسانا

يـلقى  غَريمكُمُ مِنْ غَيرِ عُسرَتِكُمْ         بالبذل  بُخلاً وبالإحسان حِرمانا

قد خُنتِ مَنْ لَمْ يَكُنْ يَخْشى خِيانتكُمْ         مـا كنتِ أول مـوثوقٍ بهِ خانا

لـقد كَـتَمْتُ الهوى حتىiتَهيَّمَني         لا  أسـتطيعُ لهذا الحُبِّ كِتمانا

كـاد الـهوى يومَ سَلْمانَيْنِ يقتلني         وكـاد يـقتلني يـوماً بـبيدانا

لا بـارك الله فـيمن كان يَحْسَبُكُمْ         إلا على العهدِ حتى كان ما كانا

لا بارك الله في الدنيا إذا انقطعت          أسـباب دُنياك من أسباب دنيانا

مـا أحدثَ الدهرُ مِمَّا تعلمين لكم              لِلحبل  صرماً ولا للعهد نسيانا

إن الـعيون التي في طرفها حَوَرٌ             قَـتَلْننا ثـم لـم يـحيين قتلانا

يصرعنَ ذا اللُّبِّ حتى لا حراكَ بهِ           وَهُـنَّ  أضعفُ خلقِ الله أركانا

يـا حـبذا جـبلُ الريان من جبلٍ         وحـبذا  ساكنُ الريانِ من كانا

وحـبـذا  نـفحاتٌ مِـن يـمانيةٍ         تـأتيك مِـنْ قِبَلِ الريان أحيانا

 عودة لصفحة قالوا عن العين شعراً

عودة لصفحة العيون

 

  //-->