أحذري من كذب الرجال



الرجال كثيراً ما تلجأ للكذب حتي ترضي النساء ، فهي من وجهة نظرة لم تكن كذبة و لكنها كذبة بيضاء.


حتى يحمي الرجل كبريائه يجعلك تشعرين دائماً أنه ملم بكل المجالات فإذا كان هناك ما يستوجب إصلاحة سواء كان تصليح البيت أو الشواية أو أسلاك المسجل، قال دائماً: "اتركيه أنا استطيع إصلاحه."


إذا ترك الرجل زوجته أو رجلاً أخر يصلح العطل فأنه يشعر بالضعف كما أن الرجال على الأغلب سيعتبرونه خارج نادي الرجال.


وعندما يريد زوجك تجنب المشاكل دائماً يشعرك انك جميلة و كل ما ترتدية جميل ، و يستخدم الرجال هذه الكذبة البيضاء القابلة للعفو ليس فقط لتجنب إيذاء مشاعر الزوجة ولكن لتسهيل حياتهما أيضاً، فيمكنه ان يقول "أنت جميلة هذا المساء" أو مثلاً "وبأن هيفاء وهبي جميلة ولكن نسبياً، على العموم ليست من النوع الذي يغريني".


أعلمي أن مهما كانت مدة زواجكما طويلة، اضمن لك بأن زوجك لا يستطيع أن يتوقف عن الانجذاب إلى النساء الأخريات، بنفس الدرجة التي لا تستطيعين فيها التوقف عن حب الشوكولا.


عندما تمر امرأة جميلة بجانبه، يلاحظ تنورتها وشعرها وكل جسمها، حتى الأعمى سوف يتخيلها لأنه رجل. والأفضل أن تشاركي زوجك هذه النظرة، وتضحكي معه و لا تجعلية يقول لك لم أكن أنظر لها.


يعتقد كل الرجال سراً بأنهم قديسون أو رجال طيبون جداً، على أية حال. لا يستطيع الرجل أن يفهم لماذا يخيب أمل زوجته به أبداً، فقد تخلى عن حياة العزوبية الرائعة واستسلم للقفص الذهبي، لإرضائها وها هي تصرخ في وجهه إذا نسي إحضار الدواء، أو الاتصال بها أو الاعتذار عن تأخره. لذلك يلجأ إلى الكذبة البيضاء وهي حاولت أن اتصل لأخبرك ولكن لم استطع وتطول قائمة الأعذار.


الحزن، والكآبة، أو عدم القدرة على التركيز كلها يحاول الرجل أن يخفيها لحماية رجولته، وصدقوني يا سيدات بأن الرجال لا يحتاجون إلى العطف والمواساة مثل باقي النساء، بل أن الوصول إلى هذه المرحلة يجعل الرجل يدخل في مزاج كئيب أكثر، إذا أن حزنه وضعفه بات ظاهراً بوضوح تام .تذكري بأن الرجل إذا جرح فأخر شيء يفكر فيه هو القطن، لذلك اتركيه ليخرج من أزمته لوحده، كوني قريبة منه ولكن لا تبكي معه رجاءاً فأرجو أن تتفهمي عندما يقول لك "كل شئ على ما يرام" و انت تعلمي انه يواجه مشاكل.

تحب النساء ممارسة الجنس مع الشخص الذي تحبه، وهي في مزاج خاص، وبملابسها الداخلية الصحيحة. بينما يحب الرجال الجنس دون شروط. فالرجل الذي لا يعاني من مشاكل جسدية أو موانع أخلاقية يمكن أن يمارس الجنس في أي وقت، وأي مكان بسعادة غامرة. ليس من الضروري أن يكون في مزاج جيد، أو يحب الفتاة أو يشعر بالمسؤولية أو حتى يعرف اسم الفتاة.  ولكن هذا لا يعني بأن الرجال عديمو الإحساس، بل يلاحظ الرجال بأن زوجاتهم مختلفات ولهذا يحاول الرجال أن يخفوا رغبتهم بممارسة الجنس حتى تصبحي في مزاج أفضل فستجدية يقول لك " لا أريد أن أمارس الجنس معك إلا إذا سمحتي لي".


يحب الرجال أن تدرك زوجاتهم دائما بأنهم الأفضل والأقوى والاوسم ، لذلك لا تصدقي بأنه من أخترع الشعار الجديد للشركة، ربما كان في نفس الغرفة ولكن شعوره بأنك اخترته لأنه الأفضل سيجعله يقول دائماً بأنه الأفضل. فحتى الرجال يشعرون بالضغط والغيرة من الرجال الأكثر نجاحاً ويحبون أن يكون متميزين، على الأقل في نظرك أنت. لذلك استعدي لسماع قصص عن بطولاته ومغامراته التي كان فيها البطل الوحيد والوحيد فقط.

يعرف بأن ماضي الزوج يصبح ماضي الأسرة بعد الزواج لذلك من حق الزوجة أن تعرف عن ماضيه الجنسي وكم علاقة جنسية تورط بها وإذا أصيب بأحد الامراض الجنسية، وبالطبع إذا كان قد خان صديقته السابقة، فالنساء لديهن مبادئ حول هذه الأمور ويعتبرن الرجل اللعوب غير قادراً على الارتباط الجدي. وبالتالي يفهم الرجال أهميةَ الصدق والأمانة، لذلك فمن الحكمة في نظرهم عدم زرع بذرة غير ضرورية من الشك أو الأذى، لذلك فقول الأكاذيب بالنسبة لهم هو الطريق الوحيد لتحقيق السعادة الزوجية وتجنب أدوية الصداع، والضغط وما إلى ذلك.


عندما يقوم الرجل بعمل شيء يشكل خطر هام على زواجه، يكون الإغراء بالكَذب قوياً جداً. وخصوصاً إذا كان يعني الطلاق، إلا إذا كان الرجل غير مقتنع بالزواج. أما الرجل المتزوج بسعادة ، والذي يشعر بالخزي والندم بعد مثلاً علاقة ليلة واحدة ، فقَد يختار الكَذب ويعيش مع شعوره بالذنب (والخوف الأبدي من أن تعلم زوجته عن هذه الليلة) بدلاً من المخاطرة بتدمير حياة الزوجية وصورته أمام زوجته وأولاده.

//-->